REFERENCE EXHIBITIONS IN ITALY
ASSOCIATED COMPANIES

ASSOMAC ONSTAGE

 

آلات الدباغة

معدات لتجهيز المواد الخام إلى منتج شبه معالج (الأزرق الرطب.) ثم تطور عملية الإنتاج لمعالجة الجلد الخام من خلال تسلسل منظم من العمليات الكيميائية يتم تسهيلها من خلال العمليات الميكانيكية (التبطين, النقع)، ومراحل أساسية من الترطيب لمعالجة الجفاف، النقع لتشبع بالسوائل، إزالة الزوائد على الجلد، ووضعها فى محلول ملحى (التمليح)، التطرية، التشحيم، الكشط والدباغة الثانية. يقاطع سير تدفق تلك العملية عمليات ميكانيكية للتوصل إلى 'البعد الأمثل، وتحديداَ البلورة، الدباغة الرطبة (الأزرق الرطب) والتقسيم والتقشير. بالتالي الحصول على منتج شبة متوازن الذي يمكن تخزينه وتسويقه على هذا النحو أو يمكن مواصلة تجهيزه، إلى أخر مراحل الدباغة والترطيب السميك والصباغة، للحصول على منتج شبه منتهى (القشرة).

بعد خطوات الدباغة، يجب أن يجفف الجلد لأقصى محتوى داخلى من الرطوبة. يجب أن تتم هذه العملية تحت الظروف البيئية المسيطر عليها وقابلة للتكرار من أجل ضمان الحصول على سطح الجلد المرغوب فيه والخصائص الطبيعية للمنتج. ويمكن تحقيق ذلك إما من خلال تثبيت الجلود المدبوغة لبضع ساعات في الأنفاق المناسبة، أو من خلال المجففات الكهربائية، أو عن طريق التجفيف المتناوب، أو أساليب التجفيف الأخرى، وفقا لنوع المنتج ونوع التشطيب المرغوب فيه.

إجراء عملية تشطيب فريدة من نوعها للمنتج صعب جدا؛ وخطوات تلك العمليات غالبا ما تكون محفوظة وتعتبر جزء من كفاءة الدباغة الواحدة. ومع ذلك، فإن العناصر المشتركة في عملية التشطيب هي: 1) الضرب الجاف لتليين 2) الشد بالأوتاد لجعل السطح مرن 3) الطلاء من أجل الشكل النهائى. إن المراحل الأخيرة من التشطيب هي مزيج من العمل الحراري والميكانيكي (الحرارة والضغط) لطباعة و طلاء السطح. يتم إجراء الطلاء على السطح وكذلك تلميع وشحذ الجلود التالفة من أجل الحفاظ على المنتج.

صنف من الآلات المستخدمة فى مراحل الانتاج والتصنيع التى تخصص لمهام محددة أو لمعالجة الجلد بشكل مميز.

المعالجة والخدمات اللوجستية في المصنع، والتشغيل الآلى والروبوتات.

نظم وأدوات القياس ووضع العلامات وإدارة عملية الإنتاج.

الاكسسوارات والمواد الاستهلاكية الرئيسية لآلات الدباغة

تستخدم آلات مختبر لاختبار التطبيق، وعملية التحسين ومراقبة جودة المنتجات.

موردي الخدمات الهندسية والمعدات والمكونات، من أجل تصميم وبناء نظم الإنتاج والمنشآت الصناعية

المحطات الثابتة أو المتنقلة لمعالجة النفايات الصلبة والسائلة والغازية من أجل الحد من قيم تركيز الملوثات ضمن الحدود المقررة بموجب التشريعات الحالية قبل صرفها في البيئة.

مجموعة من المنتجات الكيميائية مثل المواد الخام، والخلطات والتركيبات المخصصة للتطبيق المباشر على عملية الدباغة.

Caro cliente e caro fornitore,

In questi giorni stiamo vivendo una situazione imprevedibile, complessa e con la quale non avremmo mai voluto confrontarci. Le imprese associate ASSOMAC, sia strutturate che di piccole dimensioni, sono messe a dura prova e si trovano obbligate a decisioni difficili in un contesto internazionale in continuo cambiamento.

In tutte le nostre aziende, dopo le disposizioni governative per una cessazione delle attività, è sempre più crescente la preoccupazione per la capacità di “resistenza dell’impresa” anche legate alle dotazioni finanziarie per rispettare le future scadenze di pagamento nella salvaguardia dei nostri collaboratori, fornitori e clienti. 

Riprendendo quanto scrive il presidente di Confindustria Vincenzo Boccia nella lettera ai presidenti delle Associazioni Confederate del 31 marzo scorso:

La tenuta del sistema economico e delle filiere dipende però anche da noi, dalla nostra etica della responsabilità e dai nostri comportamenti, per questo faccio un appello a tutte le nostre imprese e lo faccio riportando una frase di Stefano Scaglia, il nostro Presidente di Confindustria Bergamo, un territorio tra i più colpiti in questo momento, che ha dichiarato ieri: “Ogni impresa, indipendentemente dalla sua dimensione, categoria o settore merceologico, è funzionale alla sopravvivenza del nostro tessuto produttivo. Mantenere gli impegni presi nei pagamenti, salvo gravi e comprovate difficoltà, è la decisione che garantisce continuità a tutto il nostro sistema. Adesso è il momento della responsabilità sociale, possiamo e vogliamo essere il centro e i promotori della nuova rinascita”.

In questo momento le nostre imprese stanno cercando di fare il possibile per ottemperare a tutti gli impegni di pagamento nei confronti dei propri fornitori proprio per non incrinare rapporti commerciali storici e non alimentare un dannoso effetto domino.  

Fiduciosi che la collaborazione etica del mondo imprenditoriale unitamente al rispetto degli impegni presi consentirà una pronta ripartenza della filiera pelle e dell’intero sistema produttivo italiano.

Un caro saluto.

Presidente Assomac
Gabriella Marchioni Bocca