REFERENCE EXHIBITIONS IN ITALY
ASSOCIATED COMPANIES

ASSOMAC ONSTAGE

 

ب 01 - آلات القطع وصنع تصميمات الأحذية

الأجهزة والآلات والمعدات المستخدمة في إعداد أنماط الأحذية المختلفة وقطع الجلود، والبطانات والأقمشة.

برمجيات التصميم بمساعدة الحاسب الآلى ثنائية وثلاثية الأبعاد مع مستويات مختلفة للأداء الوظيفي لتحديد نمط الأسلوب، والنماذج الافتراضية، وتطوير سلسلة التصميمات، وإدارة الإنتاج، إلخ. تساعد أنظمة الكاد على جعل رسم التصميم وتغييرات التصميم أكثر سرعة. ويعظم من تأثير فعالية ومزايا نظام الكاد بالمقارنة مع المنهجية التقليدية عندما يكون متكامل مع النظم الآلية لإنتاج الأجزاء أو المكونات. تعرف هذه الحالة بالكام / الكاد CAD / CAM (التصميم بمساعدة الحاسب الآلى/التصنيع بمساعدة الحاسب الآلى)، والتي تسمح بتحويل التصميم مباشرة إلى تعليمات للآلات.

آلة يتم تشغيلها يدويا للقطع، والكشط، والتقليم والعمليات التى تجرى على قوالب النماذج بعرض 250 - 450 ملم. وإمكانية تثبيت الانماط على عمود داعم.

أداة ميكانيكية لنسخ ورسم الأشكال بمستويات مختلفة، بعد اتباع المخطط التفصيلي. وتتكون من أربعة أذرع متصلة مرتبطة وذلك لتشكيل متوازي الاضلاع القابل لتعديل شكله. والتى تستخدم لتطوير سلسة قياسات مسودة الرسم بالورق المقوى وفقا للقياسات الفرنسية والإنجليزية والأمريكية.

آلات التشكيل الحراري لصب وتشكيل قوالب الأحذية وفقا لنمط تصميم الحذاء المسبق.

جهاز القياس الالكتروني لقياس سطح الجلد أو قطع أجزاء منه.

استخدام مكابس هيدروليكية التى يمكنها من خلال الأدوات المتخصصة سواء القص، أوالتشكيل، على أداء تقطيع الجلد وجلود النعل أو غيرها من المواد. ووفقا لتكوين الآلات، يمكن تقسيم تلك الآلات إلى آلة قطع باستخدام الضغط مع ذراع نقال، وألواح قطع، وألة سحب نقالة برأس أوتوماتيكية. ويمكن تغذية الآلة بالمواد يدوياَ أو تلقائياَ.

جهاز قطع الجلود، الأقمشة الاصطناعية والمواد عن طريق سكين تتأرجح كشفرة تهتز مثبت على رأس متنقلة مع ذراع واحدة. يتم تحديد ملف تعريف القطع من المعلومات المرسلة بواسطة ناقل الملفات وإسقاط مباشر على خطة العمل للوضع الأمثل للأشكال. جهاز سحب الجلد وجهاز متعدد الأداة والرأس من أجل التداخل التلقائي لإكمال مهام الجهاز. نلك الإصدارات مناسبة لتصميم المنتجات الصغيرة والكبيرة.

آلات تقطيع شرائط من الجلد. هناك نوعان من الأشكال، الأولى مجهزة بعجلة سكاكين دائرية والثانية تقوم بالقطع على شكل حلزوني.

Caro cliente e caro fornitore,

In questi giorni stiamo vivendo una situazione imprevedibile, complessa e con la quale non avremmo mai voluto confrontarci. Le imprese associate ASSOMAC, sia strutturate che di piccole dimensioni, sono messe a dura prova e si trovano obbligate a decisioni difficili in un contesto internazionale in continuo cambiamento.

In tutte le nostre aziende, dopo le disposizioni governative per una cessazione delle attività, è sempre più crescente la preoccupazione per la capacità di “resistenza dell’impresa” anche legate alle dotazioni finanziarie per rispettare le future scadenze di pagamento nella salvaguardia dei nostri collaboratori, fornitori e clienti. 

Riprendendo quanto scrive il presidente di Confindustria Vincenzo Boccia nella lettera ai presidenti delle Associazioni Confederate del 31 marzo scorso:

La tenuta del sistema economico e delle filiere dipende però anche da noi, dalla nostra etica della responsabilità e dai nostri comportamenti, per questo faccio un appello a tutte le nostre imprese e lo faccio riportando una frase di Stefano Scaglia, il nostro Presidente di Confindustria Bergamo, un territorio tra i più colpiti in questo momento, che ha dichiarato ieri: “Ogni impresa, indipendentemente dalla sua dimensione, categoria o settore merceologico, è funzionale alla sopravvivenza del nostro tessuto produttivo. Mantenere gli impegni presi nei pagamenti, salvo gravi e comprovate difficoltà, è la decisione che garantisce continuità a tutto il nostro sistema. Adesso è il momento della responsabilità sociale, possiamo e vogliamo essere il centro e i promotori della nuova rinascita”.

In questo momento le nostre imprese stanno cercando di fare il possibile per ottemperare a tutti gli impegni di pagamento nei confronti dei propri fornitori proprio per non incrinare rapporti commerciali storici e non alimentare un dannoso effetto domino.  

Fiduciosi che la collaborazione etica del mondo imprenditoriale unitamente al rispetto degli impegni presi consentirà una pronta ripartenza della filiera pelle e dell’intero sistema produttivo italiano.

Un caro saluto.

Presidente Assomac
Gabriella Marchioni Bocca