REFERENCE EXHIBITIONS IN ITALY
ASSOCIATED COMPANIES

ASSOMAC ONSTAGE

 

أ 07 الاكسسوارات والمواد الاستهلاكية

الاكسسوارات والمواد الاستهلاكية الرئيسية لآلات الدباغة

شفرات هوائية (تعمل بفعل الهواء المضغوط) مفيدة لقطع الجلد الزائد، سواء الخام أو الجلود المصنعة.

يرتبط شريط الشفرات لآلات الشق، بهندسة ومواصفات الشق المتعلقة بالنموذج المستخدم.

تستخدم شفرات الحلاقة الحلزونية. لإزالة الشعر. كما ترتبط هندسة ومواصفات القطع بالاحتياجات العملية.

قرص يتألف من المواد الكاشطة التى تستخدم لشحذ الشفرات، وعادة ما تكون مثبتة فوق عجلات آلة الشحذ.

تستخدم أجهزة الرش؛ من خلال الضغط على أداة التحكم فيختلط الطلاء بتدفق الهواء المضغوط ويخرج الرذاذ من خلال فوهة الرذاذ ذات الشكل والحجم المتغير. هناك أنواع مختلفة من أجهزة الرش الهوائية، HVLP (حجم كبير مع ضغط منخفض) وLVLP (حجم صغير، مع ضغط منخفض).

ألواح طباعة المطابع المسطحة. تستخدم سطح عمل مسطح بلوحات طباعة بالكى وآلة نقش من أجل الانتهاء من صنع الجلود. يزيل الخشونة الناتجه عن التلميع، واضفاء لون أكثر حيوية وتألق. كما يمكنك مع لوحات النقوش الخاصة طباعة أى نقوش وهمية / زخارف وردية أو أي تصميم أخر.

اللباد والحصير والسجاد المختلط؛ المصنوع من أقمشة اصطناعية, الصوف، والقطن وما إلى ذلك يستخدم في عملية مثل: عمليات التجفيف، والوضع التدريجي، التثبيت بالأوتاد والكي والنقش.

البكرات والأناببب الاسطوانية المصنوعة من مواد مختلفة (القطن والصوف الخ) الملائمة لآلة التلميع.

تستخدم اسطوانات نقش للطباعة مع سطح أملس أو محفور في آلات التشطيب الدوارة لضمان استقرار المنتج و / أو الانتهاء من نمط اللون. وهي تشمل اسطوانات للتطبيق العكسي، التزامن واسطوانات طباعة صورة التصميم المنقوشة.

يتم استخدام الأوراق الكاشطة لإزالة كميات صغيرة من المواد الموجوده على السطح. وهى عبارة عن داعم مرن، التى قد تكون ورقة، أو قماش أو غيرها، ومغلفة بحبيبات بلورية من المواد الكاشطة (الزجاج أو الصنفرة الحبيبية). يشار إلى درجة دقة الصنفرة من خلال حجم الجسيمات الحبيبية. وكلما ارتفعت دقة الكشط كلما أصبح التشطيب أكثر نعومة.

الأفلام البوليمرية التي تسمح بالصقل، وسهولة نقل الأنماط والرسومات، والصور، والخيال والألوان والكتابات على الجلود وغيرها من المواد. أنها تسمح لك بتزيين المصنوعات الجلدية بدقة عالية.

Caro cliente e caro fornitore,

In questi giorni stiamo vivendo una situazione imprevedibile, complessa e con la quale non avremmo mai voluto confrontarci. Le imprese associate ASSOMAC, sia strutturate che di piccole dimensioni, sono messe a dura prova e si trovano obbligate a decisioni difficili in un contesto internazionale in continuo cambiamento.

In tutte le nostre aziende, dopo le disposizioni governative per una cessazione delle attività, è sempre più crescente la preoccupazione per la capacità di “resistenza dell’impresa” anche legate alle dotazioni finanziarie per rispettare le future scadenze di pagamento nella salvaguardia dei nostri collaboratori, fornitori e clienti. 

Riprendendo quanto scrive il presidente di Confindustria Vincenzo Boccia nella lettera ai presidenti delle Associazioni Confederate del 31 marzo scorso:

La tenuta del sistema economico e delle filiere dipende però anche da noi, dalla nostra etica della responsabilità e dai nostri comportamenti, per questo faccio un appello a tutte le nostre imprese e lo faccio riportando una frase di Stefano Scaglia, il nostro Presidente di Confindustria Bergamo, un territorio tra i più colpiti in questo momento, che ha dichiarato ieri: “Ogni impresa, indipendentemente dalla sua dimensione, categoria o settore merceologico, è funzionale alla sopravvivenza del nostro tessuto produttivo. Mantenere gli impegni presi nei pagamenti, salvo gravi e comprovate difficoltà, è la decisione che garantisce continuità a tutto il nostro sistema. Adesso è il momento della responsabilità sociale, possiamo e vogliamo essere il centro e i promotori della nuova rinascita”.

In questo momento le nostre imprese stanno cercando di fare il possibile per ottemperare a tutti gli impegni di pagamento nei confronti dei propri fornitori proprio per non incrinare rapporti commerciali storici e non alimentare un dannoso effetto domino.  

Fiduciosi che la collaborazione etica del mondo imprenditoriale unitamente al rispetto degli impegni presi consentirà una pronta ripartenza della filiera pelle e dell’intero sistema produttivo italiano.

Un caro saluto.

Presidente Assomac
Gabriella Marchioni Bocca