REFERENCE EXHIBITIONS IN ITALY
ASSOCIATED COMPANIES

ASSOMAC ONSTAGE

 

أ. 01 - ألة الترطيب

معدات لتجهيز المواد الخام إلى منتج شبه معالج (الأزرق الرطب.) ثم تطور عملية الإنتاج لمعالجة الجلد الخام من خلال تسلسل منظم من العمليات الكيميائية يتم تسهيلها من خلال العمليات الميكانيكية (التبطين, النقع)، ومراحل أساسية من الترطيب لمعالجة الجفاف، النقع لتشبع بالسوائل، إزالة الزوائد على الجلد، ووضعها فى محلول ملحى (التمليح)، التطرية، التشحيم، الكشط والدباغة الثانية. يقاطع سير تدفق تلك العملية عمليات ميكانيكية للتوصل إلى 'البعد الأمثل، وتحديداَ البلورة، الدباغة الرطبة (الأزرق الرطب) والتقسيم والتقشير. بالتالي الحصول على منتج شبة متوازن الذي يمكن تخزينه وتسويقه على هذا النحو أو يمكن مواصلة تجهيزه، إلى أخر مراحل الدباغة والترطيب السميك والصباغة، للحصول على منتج شبه منتهى (القشرة).

آلات إزالة الملح المتزايد ميكانيكيا عند الحفظ. هذه العملية تساهم في تقليل استهلاك المياه أثناء مرحلة الترطيب (معالحة الجفاف). تتكون من اسطوانات دوارة مماثلة لفتحات الغربال حيث يكون الجلد الخام تعمل الاآلة بالاهتزاز لفصل الملح الزائد.

آلات نقع الجلود الخام (الأغنام والماعز، أو غيرها) والفراء. هذه الآلة عبارة عن حوض إلى حد ما كبير، مصنوع من الطوب والخرسانة والخشب أو الصلب، مع طاحونة خلط دوارة ميكانيكية بسيطة للمواد الخام.

الآلات المستخدمة لإزالة الشحوم من وجه الجلود الأمامى والخلغى عن طريق المذيبات. هيكل الآلات مشابهة للغسالة الصناعية الخاصة بالنسيج، مع استخدام أنظمة إعادة التدوير والاسترجاع والمذيبات

خلاطات (نوع مماثل مثل خلاط الخرسانة) لتخضير الجلود، بكميات كبيرة من المنتجات، مع ريشة مائلة لمزج الجلود بوجهيها بالماء. يتم تزريد الخلاطات بقنوات لتحميل المنتجات.

حاويات اسطوانية بحجم متغير بإحكام حيث يتم فيها تحميل الجلود للمراحل المختلفة من عملية الدباغة. النقع والتبطين؛ التشبع، الترطيب لمعالجة الجفاف، التقشير لإزالة الزوائد، وإزالة الملح، إزالة الشحوم. وفي مراحل لاحقة الكشط والدباغة، ثم فى النهاية استخدام تشطيبات الدباغة النهائية من التبيين والصباغة. ترجع الآثار الميكانيكية على وجه الجلود الخلفى إلى التناوب، وتعظيم امتصاص الجلد للمركبات الكيميائية وتحفيز التفاعلات العملية. ويمكن بناء هذا النظام باستخدام مواد مختلفة: الخشب والفولاذ المقاوم للصدأ، والبولي بروبيلين، الخ. ويمكن تحريكه تلقائياَ بشكل كامل من خلال أجهزة التحكم (مثل الدوران، ودرجات الحرارة، الخ).

جهاز أوتوماتيكى لطلاء بعض المنتجات (دهان) الجلود ذات الشعر؛ يتم تنفيذ العملية عن طريق شفرة طلاء معالجة توضع فوق شريط مستمر لتحريك الجلود بوجهيها.

الأجهزة الميكانيكية لحلق وجه وظهر الجلود من خلال استخدام منتجات إزالة الشعر (تجمييلية). وقد تم تجهيز الأنظمة بإسطوانات دوارة التي تسمح بإزالة الشعر من خلال ممارسة قوة الشد على سطح الجلود بوجهيها الأمامى الخلفى.

جهاز ميكانيكى ذو اسطوانات دوارة مطاطية لإزالة الصوف من جلود الأغنام والماعز، ومناسبة لمعالجة الجلود.

ويمكن إجراء عملية إزالة طبقة اللحم باستخدام آلة ترددية، وتكون طريقة الإدخال مزدوج أو مستمر، أوإدخال واحد. بشكل عام، عملية إدخال "الجلد" تتمثل فى جهاز متقابل عبارة عن اثنين من اسطوانات الدوارة جنبا إلى جنب؛ واحدة من هذه البكرات مزودة بشفرات حلزونية تعمل على تشغيل عملية إزالة طبقة الجلد. تلك العملية مفيدة لإزالة الجلد الزائد المتبقي، وتقوم بتوحيد سماكة حجم الجلود.

العملية التي تسمح لك بالوصول إلى السمك المطلوب واستعادة منتج جانبى (الشق) الذي يتم معالجته بطريقة مشابهة للجلد الذى يستمد منه؛ يمكن إجراء تلك العملية في أوقات مختلفة من عملية التصنيع. يتم أجراء عملية الشق على الجلود الكبيرة (العجول) باستخدام آلة مجهزة بشفرة دائرية عريضة محمولة على عجلات, مصممة خصيصا لتسهيل عملية إدخال الجلود. مجهزة بجهاز لقياس الأبعاد الصغيرة جداً مثل وجود أسطح منزلقة وموضع الشفرات الذى يضمن تعديل السمك بدقة عالية. يتم توفير الشحذ المستمر للشفرات من خلال حجر الشحذ المثبت على نظام عجلات متحركة.

العملية التي تسمح لك بالوصول إلى السمك المطلوب واستعادة منتج جانبى (الشق) الذي يتم معالجته بطريقة مشابهة للجلد الذى يستمد منه؛ يمكن إجراء تلك العملية في أوقات مختلفة من عملية التصنيع. يتم أجراء عملية الشق الرطب على الجلود المدبوغة باستخدام آلة مجهزة بشفرة دائرية عريضة محمولة على عجلات, مصممة خصيصا لتسهيل عملية إدخال الجلود. مجهزة بجهاز لقياس الأبعاد الصغيرة جداً مثل وجود أسطح منزلقة وموضع الشفرات الذى يضمن تعديل السمك بدقة عالية. يتم توفير الشحذ المستمر للشفرات من خلال حجر الشحذ المثبت على نظام عجلات متحركة.

هي عملية إنتاج لتعديل السماكة النهائية التي يمكن القيام بها في المرحلة الرطبة مثل في مرحلة التشطيب. تلك آلات تعمل على جانب اللحم من الجلود بوجهيها لإزالة المواد الزائدة والحصول على سمك جلود موحد من خلال استخدام شفرات حادة مثبتة على عجلات اسطوانية دوارة بينما يقابل جانب نزع الشعر عن الجلد أسطوانة الملح. والشحذ المستمر للشفرات مضمون بواسطة عربة متنقلة من عجلات الشحذ.

هى الآلات المستخدمة فى المدبغة لتجفيف الجلود. من خلال الاستفادة من العمل المشترك للاسطوانات المتقابلة المغلفة ومزودة بمادة ماصة وممارسة ضغط السوائل من أحواض الدباغة المحاطة بالألياف التى تم إزالتها من الجلود. كما يمكن أن تكون ألة التجفيف والعصر من النوع التقليدى ذو الإجراءات الثنائية أو النوع المستمر ذو الإجراء الواحد.

تتم هذه المعالجة من خلال عمل مجموعة من البكرات بما في ذلك بكرة الشفرات الدوارة، - والتى تعد "للكوى" -، تتم تلك العملية من خلال ضغط متغير مقابل بكرة كوى، وتجفيف وعصر الجلود وذلك لإزالة الكمية الكبيرة من المياه التى تشبعتها الجلود؛ وبالتالى توسيع وشد الجلود؛ والقضاء على أكبر قدر ممكن من الخشونة، والحصول على جلود ناعمة ومسطحة للغاية.

آلات الترطيب: لديهم وظيفة لترطيب الجلد لضمان محتوى الرطوبة اللازم لتنفيذ مراحل التشطيب. يمكن تنفيذ تلك العملية آليا من خلال جهاز ميكانيكي يتكون من سلسلة من فوهات الرش وناقل للسجاد الذي يتم تحميل الجلد عليه.

Caro cliente e caro fornitore,

In questi giorni stiamo vivendo una situazione imprevedibile, complessa e con la quale non avremmo mai voluto confrontarci. Le imprese associate ASSOMAC, sia strutturate che di piccole dimensioni, sono messe a dura prova e si trovano obbligate a decisioni difficili in un contesto internazionale in continuo cambiamento.

In tutte le nostre aziende, dopo le disposizioni governative per una cessazione delle attività, è sempre più crescente la preoccupazione per la capacità di “resistenza dell’impresa” anche legate alle dotazioni finanziarie per rispettare le future scadenze di pagamento nella salvaguardia dei nostri collaboratori, fornitori e clienti. 

Riprendendo quanto scrive il presidente di Confindustria Vincenzo Boccia nella lettera ai presidenti delle Associazioni Confederate del 31 marzo scorso:

La tenuta del sistema economico e delle filiere dipende però anche da noi, dalla nostra etica della responsabilità e dai nostri comportamenti, per questo faccio un appello a tutte le nostre imprese e lo faccio riportando una frase di Stefano Scaglia, il nostro Presidente di Confindustria Bergamo, un territorio tra i più colpiti in questo momento, che ha dichiarato ieri: “Ogni impresa, indipendentemente dalla sua dimensione, categoria o settore merceologico, è funzionale alla sopravvivenza del nostro tessuto produttivo. Mantenere gli impegni presi nei pagamenti, salvo gravi e comprovate difficoltà, è la decisione che garantisce continuità a tutto il nostro sistema. Adesso è il momento della responsabilità sociale, possiamo e vogliamo essere il centro e i promotori della nuova rinascita”.

In questo momento le nostre imprese stanno cercando di fare il possibile per ottemperare a tutti gli impegni di pagamento nei confronti dei propri fornitori proprio per non incrinare rapporti commerciali storici e non alimentare un dannoso effetto domino.  

Fiduciosi che la collaborazione etica del mondo imprenditoriale unitamente al rispetto degli impegni presi consentirà una pronta ripartenza della filiera pelle e dell’intero sistema produttivo italiano.

Un caro saluto.

Presidente Assomac
Gabriella Marchioni Bocca